>

خرج الملحن اللبناني ​سمير صفير​ عن صمته للردّ على المطالبات بطرده من ​المملكة العربية السعودية​، عقب اعلانه أنه خضع للقاح فيروس كورونا هناك، وذلك بسبب تصريحات قديمة له قيل انه أساء فيها الى المملكة.

وكتب سمير صفير في تغريدة عبر حسابه على تويتر “كل ما اثير في وسائل الاعلام ومواقع التواصل خطأ بخطأ وكذب بكذب، انا بألف خير وموجود في دولة محترمة وتحترم شعبها والمقيمين فيها والزائرين، وبكل بساطة انا مقيم بالسعودية من خمس سنوات وما قيل بأن وزير وجه لي دعوة غير صحيح وكله كلام فارغ وكاذب”.

كما تابع: “أؤكد لكل من يهمه الامر اني بألف بخير واعيد واشكر من كل قلبي جلالة الملك سلمان وولي عهده سمو الامير محمد بن سلمان اطال الله بعمرهما ووزارة الصحة من وزيرها الى اصغر موظف فيها، واقول للحاقدين وناشري الاكاذيب في وسائل الاعلام لن يصح الا الصحيح”.

—ـ-

وكان سمير صفير قد أثار جدلا واسعا بين مغردين سعوديين على “تويتر” خلال الأيام الماضية، بعدما أعلن تطعيمه بلقاح فيروس “كورونا” المستجد داخل أراضي السعودية، وطالبوا بطرده بسبب إساءته في وقت سابق للمملكة.

كما طالب الغاضبون من صفير ووفقا لـصحيفة “النهار” اللبنانية بمحاسبة مدير مكتب وزير الإعلام السعودي، وليد بافقيه، الذي أشاروا إلى أنه وجه الدعوة للملحن اللبناني، للذهاب إلى السعودية من أجل تكريمه هناك

لكن خرجت وزارة الصحة السعودية لتؤكد في بيان رسمي لها من دون أن تذكر اسم سمير صفير أن “الشخص الذي تلقى اللقاح مقيم في السعودية بإقامة نظامية، وتحت كفالة إحدى الشركات الخاصة، وضمن الفئات العمرية المشمولة باللقاح لهذه المرحلة”.

وتابعت الوزارة موضحة أن “التوجيهات تؤكد تقديم اللقاح للمواطنين والمقيمين ممن تشملهم المرحلة التي تحددها”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *