>

في أجواء عائلية مميزة، إحتفلت الفنانة سيرين عبد النور بالكريسماس مع عائلتها في المنزل، وحرصت على نقل التجهيزات والاحتفال بالكامل عبر خاصية الستوريز والانستغرام.

وشاركت في البداية متابعيها بمقطع فيديو طريف مع ابنتها تاليا في قميص نوم متشابه، لتقفزا معاً وتظهرا بملابس السهرة، حيث اختارت سيرين فستاناً أحمر قصير وبتصميم ناعم، مع مكياج ساحر يليق بالمناسبة السعيدة.

وحرصت النجمة اللبنانية على توجيه المعايدة لمتابعيها، الا ان شقيقتها سابين وشقيقها منعاها من إتمام هذه المهمة بطريقة طريفة، إذ عمدا على الظهور خلفها باستمرار، ما دفعها الى نشر المقطع 3 مرات، الى ان استسلمت في النهاية بعد غناء وتصفيق شقيقتها العفوي.

وفي النهاية وجهت سيرين التهنئة بالعيد وتمنت للجميع الخير بطريقة عفوية مع وجود اشقائها خلفها، وعلقت قائلة: “3 مرات عدت الفيديو ونزلتهن وراء بعض انو اعرف قول جملتي؟ اكيد لأ. شوفوا شو عملوا فيي اختي وخيي”.

ونشرت سيرين أيضا لحظة وصول فرقة موسيقية مع بابا نويل، والاحتفال وسط الزينة والاجراس وشجرة الكريسماس، وتوزيع الهدايا على الأطفال.

تفاعل عدد كبير من متابعيها معها ونالت المقاطع اعجاب الالاف منهم، وتمنوا لها عاما ميلاديا جديدا مليئا بالسعادة والصحة.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *