>

في مقابلة للنجمة الكولومبية ” شاكيرا ” مع وكالة ” فرانس برس ” في برشلونة حيث تقيم مع شريكها لاعب كرة القدم الإسباني ” جيرار بيكيه ” وابنيهما كشفت عن اللحظة الأسوأ والأصعب في حياتها والتي أثرت على نفسيتها كثيرا .

وذلك بعد تعرضها في عام 2017 إلى نزيف في أحبالها الصوتية من جهة اليمين أدى إلى فقدانها لصوتها بشكل مؤقت .

وهو ما اضطرها حينها إلى تأجيل جولة ” إلدورادو وورلد تور” لمدة 7 أشهر .

وعلقت شاكيرا على ذلك قائلة : ” لقد أثرت علي الحادثة كثيرا .. صوتي هو جزء جوهري من هويتي ” .

وأضافت : ” لطالما ظننت أنه في يوم من الأيام سأخسر الكثير من الأشياء .. لكنني لم أعتقد يوما أن صوتي قد يختفي ” .

وتابعت : ” عندما لم أكن أعرف ما إذا كنت سأتمكن من الغناء مرة أخرى أو لا شعرت بأنها أسوء لحظة في حياتي ” .

واستعادت شاكيرا صوتها بشكل طبيعي دون الحاجة إلى الخضوع لعملية جراحية وفق نصائح الأطباء وتمكنت من إجراء جولتها في عام 2018 .



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *