>

انتشر عبر العديد من مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو للفنانة السورية أصالة نصري، من كواليس جلسة التصوير التي كانت خضعت لها مؤخرا لصالح مجلة “فوغ” بمناسبة عيدها الثالث.

وكانت نصري ظهرت على غلاف شهر مارس للمجلة، بملابس فلكلورية أمازيغية، عرضتها للسخرية بسبب كثرة الألوان والنقشات، التي جاءت غريبة على العين والنظر.
وسخر عدد كبير من رواد التواصل الاجتماعي من الصور بعد انتشارها واصفين إطلالة أصالة بالغريبة، لكن بعد انتشار الفيديوهات زادت السخرية بسبب طريقة غناء وتفاعل نصري مع فرقة شعبية مغربية، وظهورها بهذه الملابس مع قيامها ببعض الحركات.

وتفاعل الجمهور بشكل كبير مع هذه الفيدوهات، وانهالت التعليقات الساخرة والتي دارت بمجملها عن أن نصري بعد الطلاق أصبحت لا تعرف ماذا تفعل وكيف تظهر، كما شبهها البعض بالفنان الشعبي الراحل شعبان عبدالرحيم.
وكان للبعض رأي آخر، إذ اعتبر عدد من جمهورها أن نصري تصرفت بعفوية وتلقائية، وأنها تفاعلت مع الفرقة في ما تقدمه، كما وصفوها بالشخصية المليئة بالطاقة الإيجابية التي استطاعت تجاوز محنتها رغم الألم.

شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *