>

تحوّل إسم الفنانة المصريّة آمال ماهر إلى حديث روّاد مواقع التواصل الإجتماعي، بعد الخلافات الّتي نشأت بينها وبين الشاعر السعودي تركي آل الشيخ، ومنعها من الغناء في أي حفلة أو الظهور في البرامج التلفزيونية.

أمّا المفاجأة فكانت عندما نشرت صفحة محبّي الفنانة آمال ماهر الخبر التالي: “فجر الثلاثاء، تعرّض منزل آمال ماهر لمداهمة من عناصر أمنيّة، وتمّ إحتجازها في قسم المعادي لفترة بدون تهمة”.

وتابع حساب معجبي امال ماهر في تغريدته “يوم الخميس، تعرّضت لمداهمة ثانية، وتمّ أخذ متعلّقاتها من هواتف وأوراق وهي حالياً مختفية. عايزين نعرف هي فين وليه بيحصل معاها كل ده؟ لأنها قبل كلّ شيء مواطنة مصريّة”.

وأثار هذا الخبر قلق روّاد الإنترنت، فأطلقوا هاشتاغ #متضامن_مع_آمال_ماهر على موقع التواصل الإجتماعي تويتر، متسائلين عن سبب إختفائها.

وفي حين رجّح البعض أن تكون آمال ماهر مُحتجزة، تخوّفت بعض الوسائل الإعلاميّة من أن يكون سيناريو سوزان تميم قد تكرّر مع النجمة المصريّة، فتساءل البعض: “هل قُتلت امال ماهر؟”.

https://twitter.com/amal_world/status/1053648758343454721?ref_src=twsrc%5Etfw

المصدر: lbcgroup.tv

المزيد عن هذا الموضوع على الروابط التالية:

Annahar.com : هاتفها مغلق… حقيقة اختفاء آمال ماهر من منزلها بالقاهرة

 

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. أحمد كعادته أرسل رسالة استعطاف لنورت لتنشر مواضيع لتخفيف الضوء عن السعودية

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *