>

بعد رسالة العتاب والحب التي وجّهها الى زوجته، تداول بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للنجم ​المصري تامر حسني​ خلال وجوده مع ابنته في إحدى المناسبات الخاصة الأسبوع الماضي، وذلك بعد ساعات من انتشار خبر انفصاله عن مصمّمة الأزياء المغربية ​بسمة بوسيل​.

وظهر تامر في المقطع مع ابنته الكبرى وهما يشاهدان معاً عرض ألعاب خفية لساحر حضر الحفل الخاص، ورغم أن ملامحها لم تظهر بوضوح بسبب حرص والدها على خصوصيتها، لفتت الابنة الأنظار لأنها كبُرت وباتت مختلفة.

وتفاعل الجمهور بشكل واسع مع المقطع الذي تم تداوله بكثافة، ولاحظ الكثيرون أن الطفلة باتت تشبه والدها لناحية لون البشرة والشعر، على عكس شقيقتها الوسطى أماليا التي ورثت ملامح ولون شعر والدتها.

وكانت بسمة قد تراجعت عن قرارها بطلب الانفصال عن زوجها وقدّمت اعتذاراً خجولاً اليه: “فعلا اتهورت بس عشان بحبك”. وكتبت هذه الجملة رداً على رسالة تامر التي عاتبها فيها ووصفها بالمتهورة.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *