>

سخر المحامي المصري سمير صبري من الفنانة رانيا يوسف بسبب فستانها العاري الذي ظهرت به خلال مهرجان القاهرة السينمائي الماضي.

وكشف صبري عن الأسباب الحقيقية التي دفعته للتنازل عن البلاغ الذي قدّمه ضد الفنانة رانيا يوسف، بعد ظهورها بـ”فستان البطانة” كما وُصف، والذي أثار الجدل وقتها خلال حفل ختام “مهرجان القاهرة السينمائي”، موضحاً أنه قدّم بلاغاً ضدها “كون لِبسها “مس مشاعره” على حد قوله”.

وقال صبري خلال حواره في برنامج “شيخ الحارة”، الذي يعرض على شاشة “القاهرة والناس”، إنه يُعد هذا أول وآخر بلاغ يقدّمه ثم يتنازل عنه، “لم ولن يحدث هذا بعد ذلك”، معرباً عن ندمه على تنازله عن هذا البلاغ، كونه استجاب لعواطفه فقط عند تنازله.

وأضاف: “رانيا يوسف طلعت قالت مع الإعلامي عمرو أديب إن والدتها تعبت بعد البلاغ وبناتها يتم معايرتهن في الجامعة، بس أنا ندمان إني اتنازلت عشان سمعت إنها طلعت بنفس الفستان مرة أخرى”.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *