>

بعد تراجع الفرنسية لورا بريول عن مواجهة النجم المغربي سعد لمجرد في المحكمة، أكدت عدد من التقارير الصحفية حصول الأخير على حكم بالبراءة في قضية اتهامه الأولى باغتصاب الفتاة.

وأكد سفيان الحراك، وكيل أعمال لمجرد عبر منشور على تطبيق “انستغرام” الخبر قائلاً: “ليس هناك اغتصاب أو عنف في قضية لورا، الف مبروك البراءة في القضية الأولى صديقي وأخويا العزيز سعد المجرد، وإنشالله تكون معيا قريبا”.

وأشارت بعض التقارير الصحافية أن النجم المغربي ستتم محاكمته في فرنسا فقط بتهمة العنف عن نفس القضية في العام 2019، لافتين إلى أن محاميه يعمل على اخراجه من السجن في أسرع وقت بكفالة مالية، لا سيما وأن جلسة الإفراج عنه، تأجلت بقرار قضائي من دون أن يُحدد موعد آخر لها.


يذكر أن لمجرد لا زال لديه تهمة ثانية تتعلق بالاغتصاب أيضاً لفتاة ثانية اتهمته بهذا الامر في شهر آب (أغسطس) الماضي، خلال تواجده في سان تروبيه، إلا أن الحراك نفى هذا الأمر وأكد أن التهمة تتعلق بخرق لمجرد لأحد شروط تسريحه الموقت.




ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *