>

أثارت الفنانة الاستعراضية سما المصري، حالة جدل مؤخرًا بعد إعلانها تقدمها بأوراقها للتعيين كمعيدة بكلية الإعلام بجامعة 6 أكتوبر.

وأصدت الجامعة بيانًا ردت فيه على تصريح سما المصري جاء فيه: «بيان كلية الإعلام وفنون الاتصال جامعة 6 أكتوبر حول ما تردد بشأن تعيين الفنانة سما المصري معيدة بالكلية، فإن ما أثير هي معلومات مغلوطة وغير دقيقة، وكانت الفنانة سما المصري قد توجهت ظهر اليوم لكلية الإعلام وفنون الاتصال لتقديم طلب لاستكمال دراستها العليا بالكلية لكن لم ينطبق عليها الشروط الأساسية وهي التخصص، حيث إن الفنانة من غير خريجي كليات الإعلام، وبادعاء الفنانة أنها التحقت بالعمل بالجامعة كمعيدة 2002 وهو ما لم يحدث أن التحقت بالجامعة لا كطالبة ولا كمعيدة».

وأضاف البيان: «سما المصري أبدت رغبتها بالالتحاق للعمل بالكلية من خلال طلب مقدم لسيادة عميد الكلية أ.د. مرعي مدكور غير أنه أشار إلى أن التعيينات مقصورة على أبناء الكلية من الخرجين، فالكلية تنتمي لجامعة عريقة هي جامعة 6 أكتوبر، والكلية قامت بتخريج 19 دفعة ومن بين أبنائها الخريجون الحاصلون على درجة الدكتوراه والعاملون بمختلف المجالات الإعلامية في مصر».

وكانت سما المصري، قد نشرت مقطع فيديو لها عبر حسابها على موقع «يوتيوب»، من أمام كلية الإعلام بجامعة 6 أكتوبر، وادعت أنها كانت معيدة في الكلية عام 2002، وأنها تقدمت بطلب لكي تعود للتدريس مرة أخرى.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. رئيس غـبي واعلام فـاسد واغلب الشعب فاصل , ايش المانع تكون المُعيده رقاصه ؟
    بالتوفيق

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *