>

تداول رواد ومتابعو مواقع التواصل الإجتماعي مقطع فيديو للفنانة ​جليلة المغربية​ ظهرت فيه من داخل عيادة الطبيب وهي تستعد لإجراء عملية تجميل لأنفها.

وأثار هذا الفيديو جدلاً واسعاً بين المتابعين، ففي حين علّق البعض منتقداً خطوتها هذه، أشار البعض الآخر إلى محاولتها تقليد مواطنتها مصممة الأزياء ​بسمة بوسيل​ زوجة الفنان المصري ​تامر حسني​.

إلا أن جليلة ردّت مؤكدةً أنها ليست عملية تجميل، بل مجرد تصحيح طبي، وإنها في حال أجرت عملية تجميل، فلن تخفي الأمر.

وقالت إن الطبيب الذي أجرى لها العملية الأولى، تسبب لها بأضرار كبيرة على مستوى الأنف، أما الطبيب الحالي فصحح الخطأ وكبر فتحات الأنف وعدله.



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *