>

لا يزال الخلاف المستمر بين الفنانة ​حلا الترك​ وعائلة والدها المنتج ​محمد الترك​ من جهة، ووالدتها ​منى السابر​ من جهة أخرى، يثير ضجة كبيرة في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، خاصة بعد تصريحات والدتها المثيرة للجدل عن القضية المرفوعة ضدها بسبب مبلغ من المال.

وتداولت صفحات لمحبّي حلا على السوشيال ميديا مقطع فيديو للفنانة الشابة وهي تغنّي وتتفاعل مع متابعيها داخل السيارة على أنغام أغنية “3 دقات”، الأمر الذي ترك الكثير من علامات الاستفهام، الا أن المؤكد ان المقطع وقديماً لا يحاكي الحالة النفسية التي تمر بها حلا حالياً مع تفاقم مشاكلها العائلية.

كذلك أعادت صفحات تدافع عن الفنانة البحرينية نشر مقطع فيديو قديم من مقابلة مع والدها ظهرت فيه منهارة وتبكي بحرقة بعد أن كشف الأخير أنها تتعالج وإخوتها عند طبيب نفسي بسبب والدتها، وطلب من السابر الابتعاد عن أولاده، مؤكدين أن حلا تعاني حالياً من مشكلة نفسية صعبة، ومطالبين بالحدّ من التهكّم عليها واتهامها.

وجاءت هذه المقاطع لدعم حلا بعد موجة الانتقادات والتعليقات القاسية التي تعرّضت لها واتّهامها بإهانة والدتها والعقوق بها، وهو ما دفعها للردّ بمنشور طويل أكدت من خلاله أنها لا تستحق كل هذا التجريح، وأنها لم ترفع قضية على أمها، قائلةً: “هي تبقى أمي وأنا أحبها وأتمنى لها الخير. هل فكرت أمي ماذا يمكن أن يحصل بعد الفيديوات التي ظهرت فيها؟”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *