>

تتعرض الممثلة اللبنانية، نادين الراسي لانتقادات لاذعة، نتيجة مشاركة الجمهور مشاكل حياتها الخاصة عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، دون الأخذ بعين الاعتبار مدى تأثير ذلك على صورتها أمامهم.

“فوشيا” حاولت إلقاء الضوء أكثر على الأزمة التي تمر بها نادين الراسي، من خلال مقابلة مع شقيقها الفنان جورج، وشقيقتها الفنانة ساندرين الراسي.

ووجه الشقيقان رسالة لنادين وللجمهور الذي يشن “حربًا” ضد شقيقتهما.




شارك برأيك

تعليقان

  1. التطور التكنولوجي الاكتروني بالذات ساهم بأنتشار الفسـاد الاخلاقي بشكل كبير
    من كانت قطه مغمظه اصبحة الوسائل التواصل لها عباره ان تشجيع وتمهيد وتسهيل وتسريع الانحـلال الاخلاقي ليس الكُل لكن بنسبه اكثر من كثيره والقادم اسوء طبعاً
    اقصد الواتس والفايبر والسناب وانستغرام وبالذات الفيس

  2. بالدول الغربيه لم يُأثر كثير لان الانفتاح عندهم موجود ولا داعي ان يُمارسوه بالسر على المواقع التواصل لكن بالدول العربيه يوجد انفتاح كبير عن طريق هذهِ البرامج وممكن البنت او الولد وهو بغرفته مقفول عليه الباب يعمل العجب

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *