>

استقبلت الفاشينيستا روان بن حسين فريق برنامج “ET بالعربي” في منزلها الجديد في دبي، واستعرضت خزانة ابنتها الوحيدة لونا، ومجموعة من الحقائب التي تمتلكها من أشهر الماركات العالمية مع سرد قصّة كل قطعة منها.

وأشارت روان الى أن بداياتها في عالم السوشيال ميديا كانت من خلال مقالات تنشرها على “فايسبوك” مع عرض صورها الخاصة رغم خوفها الشديد من ردّ فعل والدها الذي خيّرها بينه وبين صفحتها على “إنستغرام”.

ولفتت الى أنها تحب الشهرة والأضواء، ليصبح والدها بعد فترة من أكبر الداعمين لها والمساندين لعملها كفاشينيستا.

وجدّدت روان رفضها الحديث عن أن شكلها هو من ساهم في نجاحها وانتشار صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي ليتابعها 10 ملايين شخص، مؤكدةً “أن السوشيال ميديا صنعت روان والعديدين أيضاَ، وهذا مش غلط ولا عيب ولكن الذكي هو من يعمل على نفسه ويصنع لنفسه مملكة”.

وفيما أكدت أنها ترفض الهدايا الشخصية، أشارت روان بن حسين الى أنها تقبل الهدايا التي تصلها من الماركات العالمية التي تتعامل معها. ولفتت الى أنها حاصلة على ماجستير في القانون الدولي، وهذه الشهادة الجامعية ستساعدها في استكمال حياتها إذا توقفت مواقع التواصل الاجتماعي.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *