>

صدمت خبيرة التجميل اللبنانية جويل مردينيان جمهورها عبر موقع إنستغرام بعد نشرها فيديو كشفت من خلاله أنها تحلق شعر وجهها “ذقنها وشاربها” بالشفرة الرجالية.

وكشفت مردينيان عبر الفيديو أنها كانت تخجل بالسابق عن الاعتراف بهذا الأمر، إلا أنها كلما تكبر كلما تزيد ثقتها بنفسها، وأنها هذا الشهر أصبحت بعمر الـ 44 عامًا، لذلك زادت ثقتها بنفسها كثيرًا، على عكس ما كانت عليه عندما كانت بعمر الـ 18.

واستطردت مردينيان أنها عندما كانت بعمر الـ 18، شاركت بمسابقة ملكة جمال إيطاليا، ورغم ذلك كانت ثقتها بنفسها ضعيفة جدًا مقارنة بالوقت الحالي.

كما أكدت خبيرة التجميل اللبنانية، أن هناك العديد من السيدات اللواتي يلجأن لهذا الحل، بسبب معاناتهم مع شعر الوجه المزعج والذي يظهر بسبب بعض الهرمونات، وأن هدفها من نشر هذا الفيديو التأكيد على أنهن ليس لوحدهن بهذا الأمر، وأنهن عليهن أن لا يخجلن منه فهو أمر طبيعي.

وفي نهاية الفيديو وبعدما أنهت مردينيان حلاقة وجهها، صورت جسدها وقالت “لساتني مَرة”، مُشيرة إلى أن حلاقة وجهها لا تغير من أنوثتها أو تؤثر عليها.

وتفاعل جمهور مردينيان مع الفيديو بشكل كبير، فالبعض أثنى على جرأتها بعرضه وكشف هذا الأمر الذي تخجل منه السيدات عادة بشكل كبير، مؤكدين أن الفيديو صادم ومفاجئ، وأنها تتمتع بثقة بالنفس كبيرة كما أعلنت، فيما انتقد البعض تصرفها واعتبروا أنها تشجع السيدات على هذا الأمر الذي من الممكن أن يكون مضرًا لهن ويزيد من سوء مشكلتهن، حيث اعتبرن أن هناك بعض السيدات اللواتي تعانين من هذه المشكلة يملكن بشرة حساسة من الممكن أن تؤذيها استخدام الشفرة.
وفيما رأى البعض أن الفيديو الذي نشرته مردينيان من المحتمل أن يؤذي بعض الفتيات الصغيرات اللواتي يعانين من هذه المشكلة عند استخدامهن الشفرة، وعلق آخرون أن الهدف من نشر مردينيان الفيديو هو الترويج لخبيرة التجميل التي كانت بجانبها، إذ أن جويل كانت تستعد لإجراء جلسة ليزر خاصة بوجهها، ومن الطبيعي استخدام شفرة الحلاقة قبل أي جلسة ليزر، وبالتالي فإنه من الممكن أن تكون هذه المرة الأولى لخبيرة التجميل جويل في استخدام الشفرة على وجهها، والهدف هو الترويج لخبيرة التجميل، وأن جويل لم تراعِ مشاعر الفتيات اللواتي يعانين من هذه المشكلة ونتيجة هذا الفيديو عليهن.




ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *