>

على الرغم من إنفصالهما في العام 2015، قامت النجمة ​جينيفر غارنر​ بخطوة لافتة تجاه طليقها النجم ​بن أفليك​، حيث ستظل بجانبه حتى يتعافى من إدمان الكحول، حيث أنها تريده أن يكون أفضل أب، ليمنح أولاده أفضل حياة ممكنة.

وبحسب ​US Magazine​، فقد شوهدت جينيفر غارنر الشهر الماضي وهي تزور بن أفليك بمنزله، وتبين أنها طلبت قضاء فترة في مركز إعادة تأهيل للتخلص من إدمان ​الكحول​، وهذه المرة هي الثالثة التي يدخل أفليك مركز إعادة تأهيل للتخلص من الإدمان، وبالفعل إستطاعت جينيفر أن تقنعه، وشوهد الثنائي وهما ذاهبان برفقة محامي غارنر إلى مركز إعادة تأهيل في مقاطعة لوس أنجلوس، وكانت جينيفر تحمل الكتاب المقدس بيدها.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *