>

شارك الفنان الإماراتي #حسين_الجسمي في الحفل الخيري الذي أقيم في #الفاتيكان لمساعدة نازحي العراق وأوغندا، مع عدد من نجوم الغناء في العالم، بحضور ستة الاف متفرّج وغنى أغنية “we are the world”، موجّهاً التحية للحضور باللغة الإيطالية، كما القى كلمته باللغة الإنكليزية ونشر مقاطع فيديو من الحفل عبر حسابه في “إنستغرام”، وكتب: “‏كمسلم إماراتي عربي من أبناء ‎#زايد… أفتخر اليوم بوقوفي أمام العالم على خشبة مسرح ‎الفاتيكان حاملاً معي رسالة السلام المتسامحة والمحبة للإنسانية بكل عروقها ودياناتها… نعم ثقافة الفن تؤكد كل يوم أنها الرسالة الإنسانية النبيلة، صانعة جسور التواصل بين البشر مهما كانت لغتها وعرقها”.

الحفل كان بقيادة المايسترو ريناتو سيريو، وفي مشاركة 14 فناناً، وتم تسجيله لعرضه ليلة الميلاد على القناة الإيطالية الخامسة وعبر قنوات “Mediaset” العالمية.






شارك برأيك

تعليق واحد

  1. لكل شـيء إذا مـا تـم نقصـان فلا يغر بطيـب العيـش إنسـان
    هي الأمـور كمـا شاهدتهـا دولٌ من سرَّهُ زمـنٌ ساءتـه أزمـانُ

    وهذه الدار لا تبقـي علـى أحـد ولا يدوم على حـال لهـا شـانُ
    يمزق الدهر حتمًـا كـل سابغـةٍ إذا نبـت مشرفيـات وخرصـان

    وينتضي كل سيـف للفنـاء ولـوكان ابن ذي يزن والغمد غمـدان
    أين الملوك ذوو التيجان من يمـنٍ وأيـن منهـم أكاليـلٌ وتيـجـانُ

    وأين مـا شـاده شـدَّادُ فـي إرمٍ وأين ما ساسه في الفرس ساسـانُ
    وأين ما حازه قارون مـن ذهـب وأيـن عـادٌ وشـدادٌ وقحـطـانُ

    أتى على الكل أمـر لا مـرد لـه حتى قضوا فكأن القوم مـا كانـوا
    وصار ما كان من مُلك ومن مَلـك كما حكى عن خيال الطيفِ وسنانُ

    دار الزمـان علـى دارا وقاتلـه وأمَّ كسـرى فمـا آواه إيــوانُ
    كأنما الصعب لم يسهل لـه سبـبُ يومًـا ولا مَلـك الدنيـا سليمـان

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *