>

مرة جديدة وجدت الممثلة المصرية ​رانيا يوسف​ نفسها مضطرة للدفاع عن نفسها بعد الانتقادات التي تعرضت لها بسبب فستانها المثير للجدل في ختام مهرجان القاهرة السينمائي الماضي، فبعد اصدارها لبيان رسمي، خرجت يوسف مرة جديدة لتشرح ما حصل معها.

يوسف قالت في تصريح تلفزيوني: “أنا لست صغيرة ولا غبية لأضيع مجهود 25 سنة كي أبني فيها اسمي، وما حدث أن القماش الخارجي للفستان غير البطانة الداخلية له، ومع حركتي وطلوعي على درجات السلم رفع قماش الفستان البطانة، ووقتها كنت قد أصبحت أمام الكاميرات فلم أستطع التصرف”.

وأضافت: “عندما اشتريت الفستان وقمت بقياسه شاهده الجميع ولم يعلقوا عليه، وهذا الموديل ارتدته أكثر من زميلة ولم تحدث مشاكل، لكن مشكلة فستاني في خامة القماش، حيث كان كله مطرزاً وهو ما أثقل وزنه فجذب البطانة إلى أعلى”.

يوسف قالت: “كل الناس صوروني من الأمام ما عدا شخصاً واحدا هو الذي صورني من هذه الزاوية، وهذه المواقف تحدث كثيرا في مختلف المناسبات وخاصة في الفساتين الثقيلة”.




شارك برأيك

‫4 تعليقات

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *