>

تحدثت الإعلامية ريهام سعيد في برنامجها “صبايا” المذاع على فضائية الحياة عن الأزمة التي أثيرت مؤخراً حول فستان رانيا يوسف الذي حضرت به ختام مهرجان القاهرة السينمائي.

وتساءلت لماذا انقلبت الدنيا على فستان الممثلة المصرية، ولم تنقلب عندما أعلنت أن هناك 100 طفل معرضين للموت؟ ولماذا انقلب مجلس النواب على موضوع الفستان ولم يتحرك أحد لإنقاذ هؤلاء الأطفال؟

ريهام أكدت أن هناك فنانات كثيرات ظهرن في مناسبات مختلفة يرتدين ما هو أسوأ من الفستان الذي ارتدته رانيا ولم يتحرك أحد أو يسأل لماذا.

وأشارت إلى أن نقابة المهن التمثيلية برئاسة الفنان أشرف زكي أصدرت بياناً يحث الفنانات على الالتزام بالتقاليد والأعراف في ملابسهن، لكنه مستاء من تحويل يوسف للمحاكمة.

ومن ثم هاجمت سعيد المصور الذي تعمد النزول ليلتقط صوراً لرانيا من الخلف وهو جالس ليبرز جسدها، وقالت إن هذا المصور لا بد أن يحاكم لأنه هو المسؤول عن نشر الفجور وليس رانيا، ووجهت سؤالها لذلك المصور قائلة: هل تذهب للمهرجانات لتصوير النجمات لشهرتهن أم لتتصيد لهن الأخطاء وتلتقط لهن الصور المشينة؟




شارك برأيك

تعليقان

  1. كنتي حطي لافتة مكتوب عليها محمية طبيعية ممنوع الاقتراب و التصوير. ????

    طيب التصوير من قدام حلال و من ورا حرام ????

    عدا انه الممثله روجينا زوجة الفنان أشرف زكي نقيب الفنانين لابسه زيها.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *