>

خلال استضافته في برنامج “باب الخلق” مع الإعلامي محمود سعد المذاع على فضائية “النهار”،تحدث الممثل سمير صبري عن حياته الشخصية وطفولته وزواجه بالسر من اجنبية.

وأكد أنه “تزوج وأنجب في السر، وكانت زوجته إنكليزية، وتقيم مع والدها الذي كان يعمل مدرسا فى مدينة الإسكندرية”، لافتاًَ الى أن والده كان يشغل منصب سكرتير  نادي ضباط الزمالك، وهذا أتاح له فرصة التعارف على شخصيات فنية كبيرة ومسؤولة في الدولة.

وأشار الى أنه ارتبط بعلاقة عاطفية بزوجته بعد انتهاء دراسته الجامعية، وكان يبلغ من العمر 19 عاما، مضيفًا: “والدي كان دائم الحديث بأنه سيقيم لي فرحا كبيرا ولذلك لم أستطع إخباره بزواجي السري خاصة وأن عملي في الفن كان عبارة عن أدوار صغيرة، وندمت على ذلك لأني لم أستطع التوازن بين حياتي الزوجية وبين عملي فى الفن”.

وأكد أنه ندم لأنه فضّل الفن على عائلته، ما دفع زوجته الى الطلب منه السفر للإنجاب ابنه في الخارج، لافتاً الى أن لديه 3 أحفاد الآن.

وكشف النجم المصري أنه كان في السابعة أو الثامنة عندما انفصل والداه، وقرر والده اصطحابه للإقامة في القاهرة، وبقي أخوه الراحل مقيما في الإسكندرية مع والدته، وخلال هذه الرحلة عرف الحياة مع زوجة الأب، وزوج الأم، لافتاً الى أنه لم يعرف ولم يفهم حينها ما يحصل وسرّ ابعاده عن شقيقه.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *