>

استضافت الإعلامية لميس الحديدي في برنامجها “القاهرة الآن” المذاع على قناة الحدث العربية، الفنان الكبير سمير صبري والناقد الفني طارق الشناوي اللذين تحدثا عن مواقف في حياة الفنانة الراحلة ماجدة الصباحي، حيث ذكرا موقفها من عمليات التجميل عندما قررت أن تنتج فيلم أنف وثلاث عيون” والذي قامت بالبطولة فيه بجوار النجمتين الشابتين في ذلك الوقت ميرفت أمين ونجلاء فتحي واللتين كانتا تتمتعان بجمال كبير.

وقال الناقد الفني طارق الشناوي إن بطلة الفيلم السينمائي في الغالب تستعين ببطلات أقل منها جمالاً، حتى لا تطغى عليها وتظهر هي في الفيلم دون غيرها، لكن الفنانة الراحلة ماجدة تصرفت على عكس ذلك في فيلم “أنف وثلاث عيون”، واستعانت باثنتين من أجمل جميلات السينما، نجلاء فتحي وميرفت أمين، علما بأنها أيضاً منتجة الفيلم.

كشف الفنان سمير صبري أنه عرض على ماجدة فكرة إجراء عمليات تجميل، أسوة بالكثيرات من زميلاتها، وإن لم يكن من أجل العمل فلنفسها، لكنها كانت ترفض وتقول إنها لن تمثل مرة أخرى، وتتهكم على نتائج تلك العمليات.

يذكر أن فيلم “أنف وثلاث عيون” هو آخر الأفلام السينمائية التي مثلتها ماجدة وكان من إنتاجها، وشاركها في البطولة نجلاء فتحي، ومحمود ياسين، وميرفت أمين، مع باقة كبيرة من الفنانين والفنانات، وابتعدت ماجدة بعدها عن التمثيل ولم تقدم إلا تجربة تليفزيونية واحدة هي الفيلم التليفزيوني “ونسيت أني امرأة”، واعتزلت التمثيل بعدها.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *