>

تحدثت الممثلة المصرية ​صابرين​ عن معاناتها مع ​فيروس كورونا​ الذي أصيبت به منذ فترة، مشيرةً إلى أنها تعاني حالياً من صداع وحرقة في الأنف وأوجاع متفرقة في أنحاء جسمها، وأضافت: “هي عبارة عن شومة واتضربت على الدماغ، أنا كنت بعمل كل حاجة بإيدي دلوقتي مش عارفة أعمل حاجة لعيالي، قاعدين في بيت واحد ومش بنشوف بعض”.


وأعربت صابرين عن خوفها وقلقها على والدتها التي لم تلتقط العدوى حتى الآن، وأضافت باكيةً: “أنا أكتر حد خايفة عليه دلوقتي ماما دعواتكم.. ولادي كمان صعبانين عليا أوي، ابني نور أخد العدوى، يا جماعة أبوس إيديكم خدوا بالكم مفيش أعراض، محدش يخرج إلا للضرورة القصوى، وياخد الإجراءات والكحول”.
وأكدت في مداخلة هاتفية مع برنامج “التاسعة” الذي يقدّمه الإعلامي وائل الإبراشي أنها لم تلتقط العدوى بهذا الفيروس خلال مشاركتها في ​مهرجان القاهرة السينمائي​، وإنما التقطتها من شقيقها وزوجته.

وتابعت صابرين أنها لا تعلم مصدر العدوى، وكان من الضروري أن تعلن إصابتها حتى يحتاط مخالطوها، لافتةً إلى أنها تعاني حالياً من صداع وحرقة في الأنف وأوجاع متفرقة في أنحاء جسمها، وأضافت: “هي عبارة عن شومة واتضربت على الدماغ، أنا كنت بعمل كل حاجة بإيدي دلوقتي مش عارفة أعمل حاجة لعيالي، قاعدين في بيت واحد ومش بنشوف بعض”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *