>

تداولت بعض الصفحات التي تعنى بالشؤون الفنية على تطبيق انستغرام صورة جديدة للسيدة مديحة الحمداني مع والدتها الفنانة التونسية الشعبية أمال علام، وذلك للدفاع عن الشابة والتأكيد أنها من عائلة محترمة في تونس.

وتأتي هذه الخطوة للدفاع عن الحمداني ضد حملة تشويه السمعة التي تتعرض لها والانتقادات الصعبة التي توجه لطفلها عميد. كذلك بعد اصرار النجم السوري قصي خولي على تجاهل الضجة الحاصلة والاتهامات القاسية التي توجه له والتي تحتاج الى رد وتفسير، احتراماً لجمهوره ومحبيه.

ويأتي اهتمام الجمهور في تبرئة زوجة قصي بعد الضجة التي أحدثتها الحمداني على إثر ظهورها في فيديو اتهمته فيه بالكذب وبإهمالها وطفلها مشيرة إلى انها زوجته.

وتفاعلت القضية إلى حد كبير وتناقل الناشطون على مواقع التواصل مجموعة صور لها وتعاطفوا معها ومع الظلم الذي تتعرض له مع طفلها. في حين شكك آخرون في كونها زوجة النجم السوري وفي صحة القصة التي حكتها.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *