>

حصد مقطع فيديو تفاعلاً واسعًا بين الجمهور عبر مواقع التواصل الاجتماعي وثق الفنان المصري عمرو دياب وهو يرقص مع عروس بانسجام على أنغام أغنية “يا أجمل عيون” خلال إحيائه حفل زفاف.

وظهر عمرو دياب في المقطع المصور وهو يغني ممسكا بيدي العروس، التي بدت وكأنها نسيت عريسها من شدة الحماس، وهذا ما تم الإفصاح عنه في العديد من التعليقات.

ومما جاء في تعليقات المتابعين: “عمرو دياب هو اللي نسي نفسه معاها وحسب نفسه العريس”، “الهضبة حاطط البرفيوم بتاعو وخطف العروسة” و”بليز ما تفتن بين الأزواج بالعكس أنا نشوف إن العروس سعيدة بزواجها و متحمسة و ربي يباركلهم” و”تركت العريس وراحت ترقص معه”.، “شو وضع العريس يا جماعة طمنونا عنوا”، “شكلوا العريس هرب من الحفل بعد المنظر ده”.

ولفت عدد من المتابعين إلى أنه من الطبيعي أن يراقص الفنان العروس، لأنها ابنة صديق الفنان عمرو، وأنها بمثابة ابنته ولكن من دون أن يتم التأكد من صحة هذه المعلومة.

وذهب معلقون آخرون للتساؤل عن غياب إجراءات السلامة والوقاية من فيروس كورونا، وعدم الاهتمام بالإجراءات الواجب احترامها من أجل الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

في سياق آخر يواصل العديد من مقرّبي وأصدقاء النجمين المصريين عمرو دياب ودينا الشربيني مساعي الصلح بينهما، وهو ما أكدته تقارير فنية محلية خلال الساعات القليلة الماضية.

وقالت مصادر مقرّبة من عمرو دياب ودينا الشربيني إنه كانت هناك محاولات خلال الأيام الماضية من أجل إعادة العلاقة بينهما، بعد أن انفصل الاثنان في نهاية شهر أكتوبر 2020 بسبب خلافات لم تعرف تفاصيلها.

وأضافت المصادر أنه خلال جلسات عمرو دياب مع أصدقائه المقربين خلال الأيام الماضية، وتحديدا عقب عودته من الإمارات، حاول بعضهم تقريب وجهات النظر بين دياب والشربيني، إلا أن كل هذه المساعي انتهت بالرفض من النجم المصري، وقال لأحدهم “خلينا ننبسط”، كناية عن أغنيته الجديدة “يا أنا يا لأ”، التي تقول بدايتها “خلينا ننبسط”.

وكانت العديد من الأنباء قد كشفت في الأشهر الماضية عن وقوع شجار بين عمرو دیاب، والفنانة دینا الشربیني، أدى إلى ارتفاع صوتيھما خلال تواجدھما في أحد الأماكن الساحلیة، كما انتشرت تكهنات خلال الفترة الماضية أن علاقتهما انتهت للأبد، بعد أن ألغى متابعته لها على موقع “إنستغرام”، وطرده لها من شقته في فندق “الفورسيزونز”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *