>

نشر الفنان ​فضل شاكر​ مقطع من اغنيته الجديدة “​يا ترى​”، وذلك على حسابه الخاص على احد مواقع التواصل الاجتماعي، على ان يطرحها قريبا على قناته الرسمية على يوتيوب، والأغنية من كلمات أحمد ماضي، الحان زياد يوسف وتوزيع زاهر ديب.
وعلّق فضل على الفيديو قائلا: “‎يا ترى ‏قريبا”.
الجدير ذكره ان فضل شاكر كان قد طرح مؤخرا أغنية “حبيتك” وذلك عبر قناته الرسمية على “يوتيوب”، وهي من كلمات محمد رفاعي، وألحان وتوزيع علي أباظة.
اضافة الى اصداره ايضا اغنية اخرى بعنوان “مع السلامة” عبر قناته الرسمية على “يوتيوب”، وهي من كلمات محمد الرفاعي، وألحان وليد سعد، وتوزيع علي أباظة، الا ان الأغنيتين لم تحققا النجاح اللافت.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

شارك برأيك

تعليقان

  1. مساء الخير حرير وجلمبو هههههههه قريت التعليقات بموضوع الفيل الصغير وشفت الداعشيات مكيودات ومجلوطات وبضحك والله
    وانا بقول ليش نورت نظيفة اليوم أتاريكم من كثر ما مسحتوا بوجوه
    الداعشيات السلقلقيات نورت صارت تلمع?
    الله يخيبهم والله فاشلات تافهات حقيرات وحقراء بشكل مش طبيعي
    لا تستغربوا الداعشيات بعد ما دعسوهم بالعراق وسوريا انجنوا
    اكثر لانهم كانوا متعودات عالوساخه هناك والدواعش والوحده
    بتخلف ما بتعرف ابو ابنها مين اعوذ بالله منهم ومن اخلاقهم وقرفهم
    وهذه حقيقة موجودة وفِي داعشيات اعترفوا بمقابلات عن هذه الأمور
    والفضائح وقذارتهم ، بالتالي هالاشكال بلا شرف ولا دين ولا اخلاق
    كل شي متوقع بطلع منهم .
    خليهم محتارين فينا انا وحرير هههههههه والله بضحك عليهم
    هذول عبيد الأنظمة والمخابرات من كثر الضرب على روسهم والتعذيب
    جننوهم وبحاولوا يحققوا معنا هالخنازير مفكرين الناس عبيد مثلهم
    يقلدوا أسلوب المخابرات القذرة ، أنظمة زبالة وعبيدهم زبالة مثلهم
    مقرفين بلا كرامة ولا شرف لعنة الله عليهم وعلى تربيتهم وعلى المسؤول
    بنورت الي سامح لهم بهالقذارة لانهم سبب الطائفية والفتنة والمشاكل

  2. مقولة تعجبني اعتقد انها لابن باديس يقول :
    الجاهل يمكن تعليمه .
    والجافي يمكن تهذيبه .
    لكن الذليل الذي نشأ على الذل يعسر ان تغرس في نفسه الذليلة المهينة عزة واباء وشهامة …….
    فتشوف وحدة او واحد اذلاء هؤلاء صعب بل مستحيل تعليمهم او تهذيبهم لا يصلحهم شيء سفلة , والسفلة لا يصلحهم الا الهوان !!!! فمن يريد الهوان هههههههههههههههههههههههههههههههه نعطيه له بكل ممنونية .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *