بعد أن أثارت النجمة العالمية ليدي غاغا الجدل بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي بسبب إطلالتها في حفل توزيع جوائز الأوسكار، حيث ارتدت مجوهرات وصل ثمنها إلى الـ 30 مليون دولار أميركي، والتي احتوت على ماسة صفراء وهي 128 قيراط، علقت غاغا على هذا الموضوع موضحة أنها لم تشتر هذه القلادة.

وقالت على إحدى صفحاتها إن صاحب هذا العقد، الذي ارتدته آخر مرة الممثلة البريطانية أودري هيبورن عام 1962 أثناء تقديم دورها في أحد أفلامها، قام بدعوة غاغا لارتداءه مجانا، كـ “دعاية” للماركة.


ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.