>

يبدو ان ازمة فستان الفنانة رانيا يوسف قد انتهت فعلياً بعد توضيحها ما حصل مع البطانة خلال مشاركتها في مهرجان القاهرة السينمائي، بدوره تحدث مصمم الأزياء العالمي هاني البحيري، عن الامر في مقابلة سريعة معه.

وقال البحيري في مداخلة هاتفية مع برنامج “رأي عام”، الثلاثاء، أن “موضة هذا الفستان منتشرة في أوروبا، وتوجد فنانات عالميات مثل جينيفر لوبيز، ارتدينه، إلا انه ليس مقبولا في مجتمعنا العربي وفي مصر. وأضاف” نحن نحترم أخلاق المرأة في مصر، وهناك شعرة بين الاحتشام والشياكة”.

وتابع: “لو كان ظهر في التصوير حتى لو رفعت البطانة هوت شورت مثلا كان عادي ومشي الموديل دون ان يقول اي احد اي كلمة، ولكن حظّها سيء”.

واكد البحيري: “تقبَّلنا عذر رانيا يوسف، أنا أحترم المرأة المحافظة على الشكل العام، ولا يوجد احد يتعرَّى بارادته على السجادة الحمراء في المهرجانات”.
وتابع: “نجمات عالميات يرتدين مثل هذه الفساتين، ولكن لا يصلح ارتداءه في مصر والناس لا تحب ذلك، ويجب أن نحترم ذوق وعقل المرأة وألا نقدم عري زيادة”.
واستطرد: “عندما كنت في فرنسا، جاءت لي واحدة علقت لي على فستان صممته كان طويلًا ومقفولًا ومشغولًا، قالت إنه في منتهى الأناقة وطالبتني بتعليم الموضة للمصممين الفرنسين”.
واختتم: “أحاول عمل توازن بين الشياكة والأناقة، وهي شعرة من الممكن أن تقلب الموازين كلها”.




ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *