>

انتشرت أخبار في الأيام القليلة الماضية، عن وجود خلاف بين الفنانة بسنت شوقي وخطيبها الفنان محمد فراج، وذلك أثناء وجودهما على السجادة الحمراء في إحدى فعاليات مهرجان الجونة، حيث ظهر الثنائي وهما منفعلان وألقت بسنت الهاتف المحمول الخاص بها على الأرض أمام الكاميرات.

ورد الثنائي على هذه الشائعات في حوار سريع مع “ET بالعربي” في حفل ختام مهرجان الجونة، قالت بسنت: “والله ما كان فيه حاجة، النور كان هيضلم وكنا مستعجلين وداخلين آخر ناس، والمفروض يبقى في حد بيساعدني في إني أشيل الموبايل والباور بانك وحاجات كتيرة أوي، فمش عارفة أحط الحاجات دي فين، فرحت رميت الموبايل، فالناس عملوا سيناريو وحوار”.

وعقب فراج باستنكار: “ليه وليه بقى يا أخويا؟!”.

وكانت هذه الشائعات قد انطلقت فور مرور الثنائي على السجادة الحمراء بشكل بدا للبعض غير طبيعي حيث ظهرت عليهما علامات التجهم ورفضا التصوير وانطلقا لعرض فيلم تشارلي شابلن “الطفل” سريعًا.

وكان الممثل المصري قد أعلن خطوبته رسمياً من الفنانة بسنت، في حفل افتتاح الدورة الثالثة من مهرجان الجونة السينمائي، ‏حيث أكد في تصريحات تلفزيونية من هناك أنه متحمس لمشاهدة فيلم “لما بنتولد”، الذي تشارك في بطولته خطيبته، ليتلقى ‏التهاني من الصحافيين والجمهور‎.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *