>

أحدثت إحدى مذيعات برنامج “سوالف ضحى” الذي يعرض على شاشة قناة “الشاهد” الكويتية ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب ما كشفته عن أعراض عانت منها خلال الحمل.
وقالت إنها كانت حينها تحب رائحة المجاري وهو ما أثار استهجان زميلاتها. وأضافت أنها كانت تقف عند فتحات المياه الآسنة من أجل شم الرائحة.

ولفتت زميلة لها إلى أن إحداهن كانت تحب سمسم الكعك وأخرى كان ترغب في شم رائحة رماد السجائر.
وتعرضت المذيعة على إثر هذا لموجة سخرية واسعة حيث أطلق المتابعون تعليقات قاسية منها: “ليه حامل بصرصور؟” و”شو هل قرف؟” و”حامل بفأر؟” و”المفروض تخلي هالكلام بينها وبين نفسها”.
ويشار إلى أن الوحام هو رغبة الحامل الشديدة في تناول بعض أنواع المواد الغذائية أو غير الغذائية.

وما زال السبب غير معروف تماماً إلا أنه قد يرتبط بالتغييرات الجسدية والهرمونية التي تشهدها في هذه المرحلة. ومن الممكن أن يعود هذا إلى النقص في مستوى الحديد أو بعض الفيتامينات.



شارك برأيك

‫6 تعليقات

  1. واحدة من اخواتي من كانت صغيرة لحد الان (وتزيد الحالة معها وقت الحمل )
    بتحب او بالأحرى بتموت على ريحة (المحروقات بنزين ومشتقاته )ورائحة الزبالة المحروقة ايضاً?‍ هيدي متوفرة كتير في لبنان ?
    لذلك عادي جدا ان اسمع بتحب رائحة المجرور..
    بس بالاجمال قصة الوحام(هو وهم لدى المرأة) كلها شخصياً ما بتفوت بقناعاتي ..(علمياً تغيرات بالهرمونات ووووو)…

  2. صباح النور و السرور مُحايدة …
    نتمنى أن تكوني و السنافر بألف خير ….
    تحياتي …
    !!

  3. صباح الرضى والغلا بالعزيزة .تسلمي دايما سباقة انت كيفك وأهلك وإخوانك الله يحفظهم .
    حمدلله كلهم بخير سنافري عم يكبروا بسرعة وانا بيناتهم حكم بدّي ارضي الكل بدون ما زعل واحد على حساب الاخر?‍..محمد صار اطول مني .وماشاءالله ماشاءالله ابتسام وخالد فصلوهم الى صفوف خاصة بالمجتهدين ،
    خلود بالرياضيات خاصة فوق الحد المطلوب بكتير كتير وايبو بالإنشاء والقراءة ما بيعملوا لها test عادي متل قرنائها لانها ايضاً تسبقهم بسنوات حمدلله…
    والحسين رح يبلش كندر ان شاءالله..

  4. مساء / صباح الخير. عليكن محايدة مغتربة و اخر العنقود ان شاء الله دايما بخير انتم و غواليكم و عوائلهم الله يبارك في اولادك اختي محايدة و يفرحك بهم و تشوفيهم كيف و احسن ما تتمني امين يا رب

  5. مساء الخير للأخوات مُحايدة و الست أُم جاد و لِ A و للغاليتين مريم و Maya إن مرتا من هُنا …
    مُحايدة الله يخليلك أولادك و يطرح البركة فيهم و يفرحك فيهم …و كذلك الست أُم جاد الله يخليلك إبنك و يفرحك فيه … و لِ A الله يحفظلك عائلتك !
    الغالية مريم مجدولين دوماً و أبداً لكِ مني التحية و المحبة …
    جُمعة مُباركة…
    !!

  6. جمعة طيبة ومباركة عليكي اخر العنقود …?
    عذرًا ماشفت تعليقك غير الان
    تحياتي لك

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *