>

اثار أحد الممثلون السوريون الجدل بشكل كبير بسبب ظهوره عارياً ضمن عرض مسرحي حمل عنوان “يا كبير”، وذلك على المسرح البلدي في تونس العاصمة، ضمن فعاليات ​مهرجان أيام قرطاج المسرحي​ في نسخته الـ20.

ظهور الممثل السوري عارياً في المسرحية احدث حالة من البلبلة حيث غادر العديد من الحضور قاعة العرض.

من جانبه قال مدير المسرح البلدي زهير الرايس: “المسرحية تتضمن رسائل عن قضايا الشرق الأوسط، ولم يكن القصد من التعري أي إيحاءات جنسية، على العكس تماما يصور المشهد رسائل بألم شديد”.

وأضاف: “المسرحية كانت جيدة من الناحية الفنية، والمضمون كان رائعاً لارتباطه بالعرب بشكل خاص.. نحترم الذين غادروا المسرح لكن الذين بقوا كانوا أكثر عدداً ومن حقهم متابعة العرض، من الناحية الفنية فإن جسد الممثل هو أداة تمثيل”.

وأوضح الرايس: “الممثلون سوريون ويعيشون في ألمانيا والعمل المسرحي من انتاج اشخاص ألمانيين، نحن نتحدث عن عقلية أوروبية مختلفة عن العقلية العربية”.
الرايس الذي خضع إلى استجواب من الشرطة التي حضرت إلى المسرح بعد انتهاء العرض لم يستبعد أن تكون لجنة اختيار الأعمال المسرحية على إطلاع مسبق بمضمون العرض بما في ذلك مشهد العري قبل إدراجه بالعروض الرسمية.




شارك برأيك

تعليق واحد

  1. العالم كله عاري من الاخلاق مايجري في بلد الممثل السوري من حروب طاحنة وقتل للشعب السوري وتشريده وتكالب الامم عليه يستحق ان نصفق له لشعب عربي عاري عن الاخلاق نسي القضية وركز على عري الممثل

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *