>

في مداخلة هاتفية مع برنامج “التاسعة”، الذي يقدّمه الإعلامي وائل الإبراشي على القناة الأولى في التلفزيون المصري، استضاف فيها الفنانة مها أبو عوف، التي طالبت مطلقي الشائعات بالدعاء بالرحمة والمغفرة للفنان الراحل عمر خورشيد، وأرملته دينا خورشيد التي توفيت منذ يومين، بدلاً من الحديث عن دخولها في خلافات تتعلق بميراث الفنان الراحل، لأنها هي أيضا كانت زوجته،

وقالت إن عمر خورشيد كان أغلى من أي شيء، ولم تفكر بعد رحيله في ميراثه، كما أنها لا تعرف ما هو الميراث ولم تحاول أن تعرف.

وأوضحت أبو عوف أنها وجدت نفسها بعد رحيل عمر خورشيد حارسة على “التركة” بحكم محكمة، إلى أن تنتهي إجراءات إعلام الوراثة، التي تخللتها بعض المشاكل، وتولى الاهتمام بالموضوع والدها الراحل.

وأضافت أنها لا تزال على يقين بأن وفاة عمر خورشيد لم تكن طبيعية، ولم تكن ناتجة من تهشّم زجاج سيارته في حادث اصطدام، لأن الكشف الطبّي أظهر قطعاً في الناحية اليسرى من رقبته لا يمكن أن يُحدثه تحطّم الزجاج، وستظل وفاته مجهولة الأسباب كوفاة الفنانة سعاد حسني وأشرف مروان.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *