>

روت الفنانة اللبنانية ​ميريام فارس​ تفاصيل وفاة ابنها الثاني، وتأثيره عليها عبر إصابتها بالاكتئاب عقب وفاته.
وقالت ميريام من خلال فيلم وثائقي أطلقته يوم الخميس في 3 حزيران بالتعاون مع إحدى المنصات الرقمية وروجت له عبر صفحتها: “في الـ7 من شهر يوليو/ تموز لعام 2017، تأكد أني حبلى بمولودي الثاني، ووقتها كان عندي مشاكل صحية جسمي ما تحمل الحمل، وحسيت كأن جزء مني راح حسيت بالذنب مع أنه مش ذنبي، وحسيت بالاكتئاب والوحدة وشعور ما بيتوصف ما يحس به غير الست اللي بتمر بنفس الظروف”.


وأكدت مريام أن وفاة ابنها حطمها، قائلة: “اللي حصلي حطمني وبقى تركيزي أني أكبر عائلتي وهذا الشي أخذ 4 سنوات كانوا صعبين وبتمنى يجي نهار وأتصالح مع حالي”.
وأشارت فارس إلى أنه من تلك اللحظة لم يعد لديها هدف وحلم، لافتة إلى أنها أوقفت مشاريعها الشخصية والفنية والأغاني التي كانت تحضر لها.
وكانت مريام قد أعلنت إطلاق فيلم وثائقي بعنوان “​الرحلة​”، ينتمي لتلفزيون الواقع، يعرض على إحدى المنصات الرقمية تحكي خلاله تفاصيل حياتها في ظل تفشي فيروس كورونا، وكيف أثرّت حقيقة انتشار الفيروس بداية الأمر على يومها ومسار حياتها، وستكشف من خلاله ميريام عن خبراتها الفنية والشخصية، التي عاشتها لتصبح من أهم المغنيات في لبنان.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *