>

تناقل الناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي صوراً قديمة للممثلة السورية سوزان نجم الدين. وظهرت فيها إلى جانب الفنان عباس النوري.

وبدا أنها التقطت لهما خلال تصوير مشاهدهما في مسلسل “شفيق ونظيرة” الذي عرض في العام 2000. وتبيّن أن تغييراً كبيراً طرأعلى شكل النجمين.

وظهرت نجم الدين في الصور بشكل مختلف عن شكلها الحالي حيث بدت ملامحها أكثر بساطة وطبيعية.

ويذكر أن الفنانة نشرت مؤخراً، عبر حسابها على “إنستغرام” فيديو لها برفقة والدتها وهي تودعها قبل ذهاب الأخيرة إلى أميركا.

وتعليقاً عليه كتبت: “درب السلامة ياأحلى وأعظم أم بالدنية. سلاميإلىالحبيبالمثنىوإلىنبضالقلب أولاديوإلى كل الأحبة والأصدقاء. حفظكم الرحمن من كل مكروه”.

ويشار أيضاً إلى أن سوزان نفت ما أشيع في وقت سابق وأثار الجدل حول ارتباطها بالإعلامي اللبناني سامي كليب. ولفتت في حديث تلفزيوني إلى أن هذا ليس سوى مجرّد شائعة.




شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. سلام عليكم
    جمعة مباركة
    من الادب ان تحترم نورت المشاركين فيها وان تحترم ميثاقها في عدم التعدي على الناس وسب اعراضهم والتكلم في خصوصياتهم ورغم ان هذا التعدي على الناس وسبهم غير مبرر الا ان الاعضاء هنا يعرفون انه لايرمى الا الشجر المثمر ولايصدر صوتا مزعجا الا الطبل الاجوف او القطار الفارغ من الركاب ,
    ورغم ان الكتابة بهذا السب يتم من خلال بمعرف كنت اكتب به سابقا ويعز علي ان يسب الابرياء من خلاله بعد ان كتبت الايميل بالخطأ ولكن هناك جانب ايجابي شاهدته في اسم أحــــــــــــمــــــــــــــــــــد
    وهو تمني الغير الكتابه بهذا الاسم ومحاولة التقليد المكشوف في بعض اسلوب الكتابه (اذا استبعدنا اسلوب السب والقذف الرخيص)وانتحال شخصية الغير هذا يعني ان هناك اشياء رائعه يملكها الاشخاص ولايرونها الا من خلال الغير ولذلك كل منا يملك اشياء جيده لو ركز عليها وترك الحقد والحسد والتهجم على الاخرين لكان أفضل واشرف وأحسن ولكن قتل الانسان مااكفره؟ لايرتاح الا بالتهجم على ماعند غيره وينسى نعم الله عليه والعجيب ان العرب لايوجد عندهم في الغالب مرحلة التوسط فأما اقصى اليمين وأما اقصى اليسار ولا يحقق لهم التوازن الا الدين
    تحياتي للمحترمين

  2. لا حياة لمن تنادى . واصل طريقك و لا تنتبه للسفهاء سبابي الارض و العرض
    اتمنى من الاخ رستم ايضا ان لا يابه لذلك الملعون و لا يسايره لاننا سأمنا من تلك الالفاظ القبيحة و ان يكون اكبر من ان يرد على حثالة القوم فنحن نحترمه و تحترم ما يكتب
    تحياتى

  3. كان عندها شوية احترام وهي شابه صغيره اما الان تلبس بطريقه وكأنها فتـاة ليل والعياذ بالله , شفتها بمُسلسل مصري شيء مُقـرف
    ===========
    لو رافـضي قدر يهز شعره فيني ادفن نفسي بالحيا
    لا يُحاسب التـافهـين هلى كلامهم بل على افعالهُم ان وُجِدت طبعا
    ولا يوجد اسهل من الكلام
    طييييط لكُل رافـضي مُتنكر وقـذر
    وشكراً للربعنا

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *