>

كشفت منى السابر، طليقة المنتج البحريني محمد الترك، ووالدة الفنانة البحرينية الشابة حلا الترك، عن تعرضها للظلم من قبل عائلة طليقها، كاشفة عن مفاجأة بشأن ابنتها. وقالت السابر في تصريحات تلفزيونية، إنها ”اكتشفت أن اسمها تم تهميشه تمامًا ولم يصلها رسائل خاصة بمتابعة ابنتها في المدرسة، ليتضح فيما بعد أن الاسم المستخدم في أوراق المدرسة هو اسم زوجة الأب وهي الفنانة المغربية دنيا بطمة أو جدتها من جهة الأب السيدة مها الترك“.

وأضافت أن ابنتها حلا الترك ”عندما ذهبت إلى دبي للدراسة لم تكن تعرف ولم تبلغها بهذا الأمر“، مبينة أنها ”متأثرة بسبب وصولها لتلك المرحلة من الحديث في الأمور الخاصة“. وتابعت أنها ”تعرضت للظلم والإجحاد من قبل عائلة والد ابنتها.. يحاربوني في سمعتي وشرفي ويريدون يدمروني وينفوني من الدنيا، ويريدون الزج بي في السجن وأتمنى أن يضع القانون حدا لهم“. وأشارت إلى أنه يتم تحريض ابنتها ضدها، قائلة: ”حلا محرضة ومغصوبة أن لا تكون معي وتتعرض للضغط من قبل عائلة والدها وفي حال الحديث بكلمة خاطئة يحاسبونها عليها“. وقالت: ”يستخدمون أولادي ضدي والجدة وابنها وزوجة ابنها يشهرون بي، وحلا ضحية كل هالشيء“، متابعة: ”أتمنى من حلا التنازل عن القضية وأموالها راح توصلها“.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *