>

كشف الفنان اللبناني وليد توفيق عن إمكانية عودته إلى التمثيل، مبيناً أن ما يشجعه ويحثه على الأمر هو توافر النص الجيد، وذلك كونه يفضل أن يتقدم إلى الأمام بخطوة تزيد وتضيف إلى مسيرته الفنية معنوياً أكثر من اتجاهه إلى الدفع المادي.

وقال توفيق خلال لقائه ضمن برنامج “ذا انسايدر بالعربي” عبر قناة دبي، إنه رفض أكثر من خمسة عشر سيناريو فيلم سينمائي مؤخراً وذلك بسبب عدم كتابتهم له خصيصاً، مؤكداً أنه ليس ممثلاً بل إنه يقدم على التمثيل في الأفلام السينمائية ليدعم موهبته الغنائية ويبرز نفسه كمغنٍ بشكل أكبر.    

كما أشار توفيق إلى أن اتباعه لهذا الأسلوب هو ما جعل أفلامه السينمائية السابقة تنجح، لذا فهو يعمل دائماً على التريث وحساب خطواته الفنية بشكل أكبر، وذلك خوفاً من أن تتأثر في حالة اختياراته الخاطئة والمتسرعة.                

ومن جانب آخر، أعلن توفيق عن تحدثه مع الفنان السوري ياسر العظمة وكذلك الفنان عابد فهد وذلك لتقديم عمل يجمعهم، كما أنه سيكون مؤلفاً من عشر حلقات وسيحمل موضوعاً مهماً وفق ما ذكر توفيق خلال اللقاء، مبيناً أنهم الآن بانتظار المنتج صادق الصباح ليتم تنفيذ هذا العمل.

وأضاف توفيق أنه من مؤيدي التوجه الجديد لصنّاع الدراما في صناعة المسلسلات القصيرة، حيث أكد على أن قصة العمل فيما لو لم تكن تحتمل أكثر من 10 حلقات فلا داعي للمماطلة فيها وزيادة عدد الحلقات، مشيراً إلى أن ذلك تحدده طبيعة متطلبات العمل، لافتاً إلى أنه الآن لا يستطيع طرح أغنية أكثر من 4 دقائق لأن الناس تسأم وتمل في النهاية.

وأعرب توفيق خلال إطلالته عن حبه للفنان السوري عابد فهد وذلك لأنه يذكّره بالشام والأيام الجميلة، مؤكداً أنه فنان مهم، لافتاً إلى أن علاقة صداقة قديمة تربطهما.

يشار إلى أن آخر أعمال الفنان اللبناني وليد توفيق في السينما كانت فيلم “وداعاً للعزوبية” عام 1995 وهو عمل درامي موسيقي استعراضي، من سيناريو وحوار فيصل ندا، وإخراج إسماعيل جمال، وإنتاج “الأهرام للسينما والفيديو” بإشراف المنتج شوقي سالم.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *