>

افتتح النجم وليد توفيق القسم الثاني من المهرجان الفني في معرض دمشق الدولي وبدأ بتوجيه التحية لسوريا، ثم أهدى أغنية الجديدة التي تحمل عنوان “شامي وسمارو حلو” لسوريا والشعب السوري وهي من ألحانه وكلمات الشاعر العراقي كاظم السعدي وذكر فيها عدد من المدن السورية كما وطلب ودعا المغتربين السوريين بحسب موقع “سانا” العودة إلى وطنهم”

وخلال الحفل غنى توفيق التراث السوري مثل: “هالأسمر اللون” ثم قدم وصلة قدم فيها مجموعة من أغانية الشهيرة.




شارك برأيك

تعليق واحد

  1. السوري بالغربه من يرجع على بلده فوراً عالجيش ويشحنوه على حدود ادلب
    وليد توفيق لا تتفلسف وخليك بالغنى
    اخـرس يعني

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *