>

نشرت الممثلة السورية المعارضة يارا صبري صورة جمعتها مع ولديْها وزوجها ماهر صبري للمرة الأولى منذ دخولها السوشيال ميديا.

ارا صبري ومنذ اندلاع الحرب في سوريا أعلنت عن تأييدها للثورة السورية التي جاءت، بحسب رأيها، لتطهير سوريا من النظام الحالي وعلى رأسه بشار الأسد، لكن والدها الممثل السوري الكبير سليم صبري كان مع النظام السوري وكان يدعو دائماً إلى وحدة الشعب السوري منعاً لأي حروب أو استغلالات.

مواقفها السياسية تراجعت كثيرًا في الفترة الأخيرة، وقررت الإبتعاد عن السياسة ولم تؤيد المعارضة ولا الموالاة، واكتفت بالحيادية.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. مساء الورد جميعاً …..
    جُزء من حُب الوطن هو أن ترفض ما يحصُل فيه و له إن تعارض مع رؤيتك و ما تتمناه لهُ … و هذا ما فعلتهُ يارا و لم تفعله سُلاف فواخرجي . لا يجب أن نجعل رغبتنا في وحدة الوطن و أهله أداةً للخنوع و عدم إعلاء الصوت بالرفض . الوطن يحتاج جراحين في حبه يؤلمونه في سبيل إجتثاث أورامه المُستعصية !
    !!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *