أعلنت الفنانة المصرية يُسرا في حديث إعلامي، أنها خضعت لعملية جراحية في أوتار يدها بعد معاناتها من مشكلة بسبب إمساكها الهاتف لفترات طويلة.

وظهرت يُسرا خلال حضورها مؤتمراً صحفياً لمصفف شعر مصري، وهي تضع الجبيرة على يدها.
وفي سياق آخر، قالت يُسرا إنها لا تُحب تغيير لون أو قصّة شعرها إلا في حال كانت الشخصية التي تُجسدها تتطلب ذلك.
وقد تحدّث مصفّف الشّعر المصريّ، محمد الصغير، عن جائزة الأوسكار، التي حصل عليها في هولييود، بمجال تصفيف الشّعر، والتي أقيمت لأوّل مرّة في أمريكا، ولها نفس قيمة جائزة الأوسكار السّينيمائيّة.

وأشار الصغير، في لقاء مع “فوشيا”، إلى أنّ الجائزة كانت نُصبَ عينيه منذ صغره، كونها لا تقلّ أهميّة عن جائزة الأوسكار السّينمائيّة، وهو ما جعله يرفع اسم مصر، والدول العربية عالميًا، بعد المنافسة التي خاضها مع العديد من مصفّفي الشّعر العالميّين.

من جانبهم، أشاد عدد من النجوم بالمصفّف العالميّ، حيث قالت النجمة القديرة، يسرا، إنّ محمد الصغير استطاع أنْ يصل إلى هذه المكانة العالمية، بعد مجهود كبير، وعمل متواصل منذ أنْ كان مبتدئًا، حيث حفر اسمه في هذه المهنة، ووضع بصمته في المجال العالميّ، لفنون تصفيف الشّعر.

كما أشارتْ المخرجة المصرية، إيناس الدغيدي، إلى أنّ “الصغير” مصفّف عالميّ، وعمل في فرنسا لفترات طويلة، مع كبار المصفّفين العالميين، مضيفةً، أنّه كان يتطلّع إلى العالمية منذ أنْ كان صغيرًا، وهو ما سعى إليه، من خلال الاهتمام بمحلاته، والمستحضرات التي يستخدمها للحفاظ على اسمه وعملائه.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.