­رحلت عن عالمنا أمس -مساء يوم السبت 26 فبراير 2022- الفنانة جالا فهمي عن عُمر يناهز 59 عامًا، في صدمة كبيرة لمحبيها ومتابعيها.

ونشرت الخبر الاعلامية بوسي شلبي صورة للراحلة جالا فهمـي من خلال حسابها الرسمي عبر موقع تبادل الصور والفيديوهات الشهير «إنستجرام»، وعلقت بوسي عليها قائلة: البقاء لله الفنانه جالا فهمي.

آخر صورة التقطت لها

يُذكر أن أعاد مستخدمو شبكات التواصل الاجتماعي تداول صورة للفنانة الراحلة، والتي كانت قد فاجأت الجميع بقرار اعتزالها بعد أن قدمت عدد من الأعمال السينمائية والتلفزيونية الناحجة.

جالا فهمي بدت في تلك الصورة مختلفة تمامًا عما يتذكره الجمهور بعد تقدمها بالعمر وظهورها بإطلالة مهملة رغم تعودنا عليها في السابق أن تظهر بكامل الأناقة في أية مناسبة.

آخر ظهور للفنانة الراحلة جالا فهمي

وأثارت صورة فهمي، والتي عرفت بجمالها وجاذبيتها، استغراب الجمهور بسبب تبدل ملامحها بشكل كبير حيث بدا عليها علامات تقدُم السن.

وكان هذا الظهور لجالا فهـمي قبل سنوات خلال مراسم جنازة الرياضي الكبير الراحل “طارق سليم” حيث ظهرت بملامح شاحبة جدًا، ولم تضع أي مساحيق تجميل على وجهها وارتدت نظارة شمسية سوداء.. وكان من بين حضور الجنازة ايضا الفنانة يسرا حيث الراحل عم زوجها، و الفنان هشام سليم شقيق زوجها، وكذلك الفنان الكبير الراحل عزت العلايلي.

من هي جالا فهمي؟

ولدت الراحلة جالا فهمـي يوم 6 نوفمبر 1962 وهي ابنة المخرج أشرف فهمي، عملت في الإذاعة والتلفزيون بالإضافة إلى ممارستها للتمثيل بدأت حياتها الفنية في سن مبكرة، حيث كانت لا تزال في الثانية عشر من عمرها، ثم عادت كمذيعة لبرنامج إذاعي بعنوان «حكايات راوية وفكري»، ومنه إلى التلفزيون ثم تفرغت للسينما وحققت النجاح في مجموعة الأفلام التي قدمتها مع المخرج شريف شعبان.

جالا فهمي

وخلال النصف الأول من حياتها عاشت جالا فهمي في مدينة “سانتياجو” بدولة تشيلي، وبعدها عاشت مع الأسرة في مدريد (إسبانيا) حتى صارت تتحدث الإسبانية كأولاد بلدها ولأن والدتها خريجة آداب قسم فرنسي فكان من الطبيعي أن تحتل فرنسا جزءا كبيرا من حياتها، لذا فهي تتحدث الفرنسية أيضا بطلاقة إذ إن جدتها خريجة مدارس فرنسية ولم تكن تتحدث في البيت إلا بالفرنسية.

درست “جالا” آداب إنجليزي حتى أصبحت ثقافتها تتنوع ما بين العربية والإسبانية والفرنسية والإنجليزية وهي أمور ساعدتها كثيراً فنياً واجتماعياً في التعريف وفي محاولة التقريب بين الثقافة الشرقية والغربية عن طريق أفلامها وأيضاً عن طريق المهرجانات التي تحضرها في بلدان العالم.

ومن الجدير بالذكر أن الراحلة جالا فهمي لها العديد من الأعمال الفنية المتنوعة بين أفلام، مسلسلات، مسرحيات، فمن الأفلام: أول مرة تحب يا قلبي، جالا جالا، كلام الليل،طأطأ وريكا وكاظم بيه، ولها العديد من المسلسلات، مثل: ليالي الحلمية – الجزء الثالث، الوسية.

وكان آخر أعمال جالا فهمـي كان فيلم “أول مرة تحب يا قلبي” عام 2003 لتغيب عن الأضواء طوال 19 عاماً، وشاركها في بطولته الفنان تامر عبد المنعم، ووقتها تعرض الفيلم لهجوم كبيرا نظرا لما قيل عن انه يجسد في احداثه جزءا من حياة النجمة يسرا.

يمكنكم الآن متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتـر نورت

ولمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا إنستغرامنورت

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.