>

شاركت الفنانة الإماراتية أحلام الشامسي كمتطوعة في تلقي لقاح لفيروس “كورونا” وذلك في أحد المراكز الطبية المعنية بالتجارب الإكلينيكية مؤكدة أنها أقدمت على تلك الخطوة رغبة منها في المساهمة في انتهاء تلك الجائحة.

وشاركت أحلام متابعيها على “تويتر” بمقطع فيديو يرصد لحظة تلقيها اللقاح قائلة إنها حصلت على الجرعة الأولى من اللقاح، على أن تتلقى الجرعة الثانية لاحقًا، مختتمًة: “الله يحفظ بلادي الإمارات”.

وأرفقت أحلام تعليقًا على المقطع فقالت فيه: “إيمانا مني وتقديرًا للجهود المبذولة في بلادي الإمارات وقيادتها الرشيدة وانطلاقًا من الواجب الوطني وثقتي الكبيرة بالقطاع الطبي الإماراتي والرغبة مني في المساهمة في انتهاء هذه الجائحة ضد فيروس العصر كورونا”.

وتابعت أحلام قائلة: “وكلي أمل وثقة بالله متمثلة بمقولة سمو سيدي الشيخ محمد بن زايد #لا_تشلون_هم”.

ولاقت خطوة أحلام ترحيبًا من جانب جمهورها مشيدين بثقتها في القطاع الطبي ولجوئها للحصول على اللقاح، حيث جاء في تعليقات متابعيها قول الدكتور عائض القحطاني: “بالسلامة ام فاهد وهذا يدل على ثقتك بالقطاع الصحي الإماراتي والقائمين عليه وسلامة القرار فيما يخص التطعيم.. وإن شاء الله تكسبين المناعة الكاملة قريبًا ونرى التطعيمات تعم العالم بشكل آمن لنتخلص من هذا الوباء”.

وكانت وزارة الصحة ووقاية المجتمع في الإمارات قد أعلنت، الاثنين، موافقتها العاجلة على استخدام لقاح للوقاية من وباء كورونا المستجد.

وتعاونت شركة أبوظبي للخدمات الصحية في يوليو (تموز) مع وزارة الصحة – أبوظبي ، وشركة G42 للرعاية الصحية وشركة الأدوية الصينية Sinopharm CNBG – مطور اللقاح – لتسهيل المرحلة الثالثة من التجارب السريرية.

يتم مراقبة المتطوعين بشكل مكثف لمدة 42 يومًا تقريبًا. يحتاجون إلى زيارة مراكز الاختبار 17 مرة على الأقل. خلال هذا الوقت ، يُطلب من الفرد عدم السفر خارج البلاد ويحتاج إلى سهولة الوصول إلى العيادات. بعد ذلك ، يتم إجراء المتابعة الدورية عن طريق الاستشارات عن بعد لمدة تصل إلى ستة أشهر.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *