>

كشفت الفنانة اليمنية أروى عن نيتها مغادرة لبنان والاستقرار في الإمارات عقب حصولها على الإقامة الذهبية مؤخرًا، بعد أن كانت تقيم في العاصمة اللبنانية بيروت برفقة زوجها عبد الفتاح المصري.

وكانت أروى قد أعلنت قبل أيام قليلة حصولها على الإقامة الذهبية في الإمارات، ونشرت صورة لها وهي تحمل الإقامة وأرفقتها بتعليق كتبت فيه: “أحلى شيء صار معي اليوم هوه اني اتشرفت بحصولي على الاقامة الذهبية في دولة الامارات.. كل الشكر والتقدير لدوله الامارات الحبيبة على هدية الإقامة الذهبية، وتمنياتي لدولة الإمارات الحبيبة شعبا وحكومة بدوام الأمن و الأمان.. حفظ الله حكاما قدروا الابداع وكافؤوه”.

وقد أطلت أروى بعذ ذلك في مقطع فيديو نشرته عبر حسابها على سناب شات عبرت من خلاله عن سعادتها بحصولها على الإقامة، مشيرة إلى أنها ستستقر في الإمارات لمدة 10 سنوات.

وأضافت الفنانة أنها عندما جاءت إلى لبنان كانت الحياة مختلفة، معلقة: “ولا أسوأ من كدة، لدرجة صرت أبكي وش رجعني”.

لكن أروى أردفت بأنها تحب لبنان غير أن هناك معاناة في ظل عدم توفر الكهرباء بشكل دائم، وكذلك الدواء، وعلى إثر ذلك قررت مع عائلتها السفر إلى دبي والاستقرار هناك. وأوضحت:” أنا هنا (لبنان) جالسة اختنق، ولم أعد أحتمل العيش في هذه الظروف الحياتية الصعبة”.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. ألم يكون لبنان هو باريس الشرق- حسب وصفكم- أصبح الكل الآن يهرب من لبنان كالجرذان بعد أن صار صومال الشرق !
    اااه منكم يا فناني الأوانطة، تبيعون للناس الوطنية و الشعارات في الرخاء و في الشدة تبيعون الوطن باللي فيه ثم تفرون !!!!!
    لكن الشعوب الي مصدقاكم تستاهل !!
    و الآن صارت الإمارات راعية الإبداع مبقاتش هي نفسها الإمارات راعية الإرهاب و راعية التطبيع و راعية الحرب في اليمن يا فنانة يا يمنية !!!!!!!
    لكن مرة ثانية الشعوب التي تعطيكم قيمة تستاهل أكثر !!!!!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *