>

أثارت السعودية فايزة المطيري، المرتدة عن الإسلام، الجدل مرة جديدة بعد نشرها مقطع فيديو من لحفل زواجها الذي أقامته في كنيسة.

وفي وقت سابق، نشرت المطيري صورة عبر حسابها على “تويتر” ظهرت فيها بفستان زفاف نسقته بتاج على الرأس مع صليب، وعلقت: “شكرا لكم على المباركات كان ودي أعزمكم كلكم ولكن خفت تتحمسون ويصير إطلاق نار وسوالف”.

وأثارت الناشطة السعودية المقيمة في كندا، جدلا واسعا في مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن أعلنت تحولها من الديانة الإسلامية واعتناق المسيحية.

وتعرف فايزة المطيري نفسها عبر حسابها في موقع “تويتر” كناشطة نسوية ومدافعة عن حقوق الإنسان و”مسلمة سابقة”، مضيفة: “المسيح هو ربي”.

ومع بداية العام2020، نشرت تغريدة تتضمن صورتين لها، الأولى قديمة ترتدي فيها الحجاب إبان حياتها في السعودية على ما يبدو، والثانية حديثة ظهرت فيها من دون حجاب، مرتدية الصليب على شكل قلادة بشعر مكشوف.

السعودية فايزة المطيري قبل وبعد اعتناقها المسيحية




ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *