>

شكت الفاشينيستا الكويتية فينيسيا، المعروفة باسم “ام ريان”، من تعرضها للتنمر بسبب حجم صدرها وذلك بعد نشرها صورة على حسابها على انستغرام.

وظهرت ”فينيسيا“ في مقطع فيديو نشرته عبر حسابها على ”إنستغرام“ وعلامات الحزن تبدو على ملامحها فيما كانت تقرأ رسائل المتنمرين عليها قبل ان تنفجر غضبا “كيف تكونون بشرًا أنتم؟ ومن أعطاكم الحق لتجرحونني وتهينونني بهذه الطريقة؟!”.

ثم كانت المفاجأة بأنها كشفت عن معاناتها من تليّفات وأورام في الصدر، ولم تستطع معالجتها حتى الآن بسبب أزمة كورونا، وعلقت قائلة:“أعيش على الحبوب والمهدئات بسبب الألم، والمنظر غير الراضية عنه“، بحسب قولها.

ولعنت الفاشينيستا الكويتية ”السوشيال ميديا“، وقالت:“لو أن الانتحار ليس حرامًا لانتحرت من زمان، لكن ديني لا يسمح لي بذلك“.

وقد تلقت فينيسيا عددا من رسائل الدعم من عدد من المتابعين وكان منهم منى السابر، والدة الفنانة حلا الترك، والتي كتبت: “ام ريان تحياتي اتمنى انك ماتردين على هالعقليات المريضة والتعليقات هذه اصلا مالا لها اي تاثير لانه انسانه عاقله وناجحة فقط لا تعيرينهم اي اهتمام ” والاعلامية حبيبة العبدالله التي كتبت: “على أساس أجسامهم جسم جي جي حديد؟! يعني واضح شنو عقليتهم ومستواهم اذا كان تركيزهم فقط على هالمنطقة من الجسم! مادري متى ينقرضون.”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *