>

رغم كل التخوفات من انهيار عائدات موسم أفلام عيد الفطر 2021، بسبب تصاعد الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا في مصر، طرح النجم رامز جلال إعلان أحدث أفلامه “أحمد نوتردام”، مؤكدا عرضه في الموسم المنتظر.

وتدور قصة الفيلم حول جريمة غامضة يسعى رامز جلال لحلها، ويجسد رامز شخصية صحفي، يتتبع عمليات قتل واسعة لعدد من السيدات وتبحث الأجهزة الأمنية عن السفاح الخفي، وفجأة تتسرب معلومة لقوات الأمن عن تأثر السفاح بشخصية “أحدب نوتردام” بطل الرواية الرومانسية الفرنسية التي ألفها فيكتور هوجو.

ويفكر رامز في جذب انتباه السفاح إليه، فيتعرف على طبيبة تؤدى دورها غادة عادل، ويطلق على نفسه اسم أحمد نوتردام، في إشارة إلى تأثره بشخصية أحدب نوتردام.

ويبدأ السفاح في البحث عن أحمد نوتردام، خاصة أنه يشاركه حب شخصيته المفضلة، حيث يلتقيان وتنشأ بينهما صداقة، ويتعرف الصحفي على سبب قتل السفاح للسيدات في منزله، ويتبين أن الأخير مصاب بعقدة في حياته جعلته يكره النساء، ويسعى إلى التخلص منهن، وتتوالى الأحداث.

ويشارك في بطولة فيلم “أحمد نوتردام” في بطولة الفيلم كل من الفنانين غادة عادل، بيومي فؤاد، وحمدي الميرغني، من تأليف لؤي السيد.



شارك برأيك

تعليقان

  1. كفايه قرف بقي وقتل ودم ايه اللي احنا فيه ده وحنوصل لحد فين ؟؟؟!!!!!! الناس بتقتل بعضها حتي بيستحلوا دم اقرب الناس لهم الام و الزوجه والأطفال كفايه عنف ياريت الرقابة توقف المهازل دي ويقدموا فن هادف ! فعلا يحيا الزمن الجميل

  2. من أسوء الأفلام التى شاهدتها
    يمثل الفيلم تراجع كبير للنجوم غادة عادل و بيومى فؤاد و خالد الصاوى
    المخرج كريم محمود كتب شهادة وافته الفنية فى هذا الفيلم
    أحسن وصف لهذا الفيلم الردئ هو خلطبيته
    لا نعرف اذا كان فيلم كوميدى او اكشن او رعب او رومنسى و الانتقال من الكوميديا للرعب للرومانسية تم بصورة هزلية و غير مقنعه
    الحوار مكتوب بصورة ركيكة
    إستغباء المشاهد و الاستخفاف بعقليته أصبح عامل أساسى فى أفلام الكوميديا
    رامز جلال لا يريد استغلال الفرصة لإظهار موهبته الفنية و اثرائها ليصبح من نجوم الصف الاول و يريد البقاء فى منطقة الافلام المنسية
    الفيلم لا يوجد به اى صنعه فنية و تشعر ان الممثلين دخلو البلاتوه قبل العيد بيومين
    سقطة كبيرة للنجوم غادة عادل و بيومى فؤاد و خالد الصاوى رغم محاولاتهم لإنجاح الفيلم و انقاذه من الغرق و لكن رامز جلال و المخرج كريم محمود أصروا على تشويه الفيلم و غرقه
    الفنان محمد ثروت موهبة كبيرة حرام تضيعها فى الادوار التافهه
    حمدى المرغنى يجب ان تلاحظ ان الفيلم يعرض فى دول الخليج و مترجم للأنجليزية خلى بالك من كلامك عن المصريين بشكل عام
    التعامل مع جثث الموتى تم بشكل غير أخلاقى و غير مهنى و لم يخدم موضوع الفيلم ومشهد الدخول الى المقبرة و العبث بالجثث وعدم احترام قدسية الموتى مشهد عبثى و سخيف
    عمل تنكر أحدب نوتردام تم بصورة هزلية و ليس له علاقة بالكوميديا
    بشكل عام الفيلم كان من الممكن ان يكون فيلم ممتاز وكان من الممكن أن يضيف إلى أبطاله و يزيد من رصيدهم الفنى لو تم العمل عليه بصورة صحيحة و بجدية و مع مخرج ذو خبرة جيدة بدلا من الصورة الساذجة التى ظهر عليها

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *