>

كشف الفنان المصري حسين فهمي خلال مقابلة تلفزيونية عن حالات كثيرة من المعاكسة والتحرش التي تعرض لها من بعض النساء لكمه رفض ذكر أسماء هؤلاء السيدات والممثلات، واكتفى بقوله إن النجمة العالمية صوفيا لورين غازلته.

وقال حسين فهمي، في برنامج “لايف من الدوبليكس” الذي تقدمه الدمية الشهيرة “أبلة فاهيتا”، ا أن الغزل والمعاكسات تجاهه بدأت وهو في سن الـ 16 عامًا تقريبًا، وأنه تعرض للتحرش اللفظي والجسدي أيضا حين تجمع عدد من السيدات حوله في المصعد، معقبًا: “زنقوني في الأسانسير ومدوا إيديهم في كل حاجة ممكن تتخيلها”.

وبشأن أكثر تصرف جرىء من المعجبات، قال حسين فهمي إنه ذات مرة دخل أحد الفنادق وفوجئ في غرفته بامرأة نائمة تحت السرير في انتظاره، فطلب لها الأمن على الفور.

وكان آخر أعمال حسين فهمي، من خلال فيلم “الكويسين” وتدور أحداثه حول مفتاح وشقيقته غزال ثنائي متخصص فى النصب، يكتشف مفتاح وجود جوهرة ثمينة تدعى القرموط القرمزي في منزل عائلة “الكويسين”، فيقرر اختراق صفوف هذه العائلة من خلال انتحال شخصية ابنهم مظهر المفقود منذ سنوات طويلة، لكن هذه المهمة تواجه الكثير من الصعوبات رغم نجاحها في البداية.

فيلم “الكويسين” شارك في بطولته أحمد فهمي وحسين فهمي وشيرين رضا، وبمشاركة بيومي فؤاد، أحمد فتحي، تارا عماد، أسماء أبو اليزيد، عمرو وهبة، وجيلان علاء، مكاوي وهو من تأليف أيمن وتار، وإخراج أحمد الجندي، وظهر في الفيلم عدد من ضيوف شرف، وهم أكرم حسني، هشام ماجد، مصطفى خاطر، مدحت صالح، أحمد مالك ومحمد ثروت.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *