نشرت الإعلامية الكويتية حليمة بولند، مجموعة صور من جلسة تصويرها الأخيرة، ظهرت فيها مرتدية فستانًا أحمر واسعًا، ومفتوحًا من منطقة الصدر، وزينت عنقها بمجوهرات ثمينة.

وفور نشر حليمة بولند الصور عبر حسابها على “إنستغرام“ حتى انهالت تعليقات المتابعين التي جاءت أغلبها تهاجم الإعلامية الشهيرة، بسبب ظهور جزء كبير من صدرها بالإضافة إلى شفتيها المنفوختين بشكل مبالغ فيه.

وقالت ناشطة في تعليقها: ”قبل أحلى بكتير وجمالها كان نادر الحين صارت تشبه الكل، لو ما قلتو هذه حليمة ما عرفتها الصراحة“.

وأضاف ناشط: ”شفايفك صارت أوفر، ياللهول“, وتابعت أخرى: ”الصور جميلة لكن الشفايف منفوخة شوي“، بينما وأثارت الإعلامية الكويتية حليمة بولند الجدل خلال الفترة الأخيرة، حيث نشرت عبر حسابها على “سناب شات”، مقطع فيديو لعشاء رومانسي جمعها بشخص لم تكشف عن وجهه.

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. يعني شو نحكي او ننتقدك يا نورت
    خلص اكتبي نورت جريدة فنية مش منوعة …
    نزلي كم خبر اقله عن مظاهرات الجزائر الحضارية والوطنية او
    خبر اخر عن ضحايا الطائرة الإثيوبية انو معليش كما بينهم مصريين ومغاربة ..شو بك !!!!
    انو هيفا كم خبر نزل عن عيد ميلادها !؟؟؟ها
    يا الهي ..

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.