>

اثارت الفاشينيستا الكويتية روان بن حسين الجدل باستعراضها أنوثتها في مقطع فيديو جريء، بعد أيام من تصريحاتها حول “حرية الملابس” ومطالبتها بوضع قوانين إجبارية، لعدم إجبار المرأة على ارتداء أزياء معينة.

وتناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع الفيديو بثته روان، عبر خاصية الستوريز على انستغرام، معبرين عن استيائهم من الملابس التي ظهرت فيها روان، وعدم محاسبتها مثلما حدث مع المذيعة اللبنانية سازديل، بحسب تعبيرهم.

وظهرت روان بفستان أسود من قماش الحرير، أظهر حمالة صدرها بوضوح، إضافة إلى فتحته ساقه العالية، التي أظهرت جزءًا كبيرًا من فخذها، الأمر الذي صدم متابعيها الذين لم يعتادوا على ظهورها بهذا الشكل من قبل.

واعتبر بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي، أن استعراض روان لأنوثتها الآن، هو رغبة منها في البحث عن شريك جديد، بعد طلاقها من الليبي يوسف المقريف، بعد موجة جدل أحدثتها روان حول شخصه، بخلاف الضرر الذي أحدثه لها.

بينما رأى آخرون، بأن روان تريد -دائمًا- إثارة البلبة حولها، الأمر الذي تعودت عليه في الآونة الأخيرة، إما من خلال عرض حياتها الخاصة وتفاصيلها، أو من خلال ملابسها التي باتت جريئة، بحسب وصفهم.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *