>

اعربت المدونة الكويتية ريم الشمري عن سعادتها بالحملة التي تشنها وزارة الداخلية الكويتية ضد التجاوزات المخلة بالاداب على مواقع التواصل الاجتماعي ولكنها طالبت بالتوسع بالحملة لتشمل مواطنتها الاعلامية حليمة بولند.

وقالت ريم الشمري، في فيديو بثته على احد مواقع التواصل الاجتماعي، بعد ان تطرقت الى قضية اللبنانية سازديل التي تم ابعادها من الكويت والفاشينيستا الكويتية سارة الكندري انها سعيدة “بتنظيف البلد من هذه الاشكال التي اساءت الى سمعة الكويت وسمعة بنات الكويت”، حسب تعبيرها.

وتابعت ريم الشمري قائلة “لكن انا عندي سؤال وينكم عن الشخص الذي فتح هذا المجال واللي هو الاساس وسوى الموضوع جدا عادي والكل مشي على خطاها اللي ابتدعت تصور بروب وفوطة بـ 2016 وينكم من حليمة بولند اللي هي الملكة”.

واردفت “وينكم عن حليمة بولند او هي غير مرفوع عنها القلم هذا سؤال اوجهه لكم انتم سواءا النيابة او الداخلية”.

يذكر ان الاعلامية مي العيدان قد المحت بدورها الى زميلتها حليمة بولند حين قالت انها ستلبس الحجاب بسبب هذه الحملة قائلة “كان من زمان يا داخلية”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *