>

يبدو ان زينب فياض قررت فتح صفحة جديدة مع والدتها الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي وهو ما بدى واضحا من خلال التصريحات الايجابية التي اطلقتها عنها وتردادها كلمة “أمي” عددا من المرات بعد ان كانت تتجنب لفظ هذه الكلمة.

وأكدت فياض في تصريحات لبرنامج “إي تي بالعربي”، على فضائية “إم بي سي 4” أن كل الذي يتابعونها على “السوشيال ميديا” بسبب والدتها قائلة “هالناس تابعوني بسبب أمي بحكيها بكل صراحة وهالشي ما بنكره وبالعكس شي ما بزعلني بس حبوني لعفويتي وكان بإمكانهم ان يتوقفوا عن متابعتي ولكن هم حبوني لعفويتي وحبوا ولادي”.

وتابعت زينب فياض حديثها عن والدتها قائلة “اللي الله بحبه بحبب عبده فيه الحمدالله ومثل ما شايف الله حبب عباده بأمي وحببهم فيني”.

وعن التهكنات التي تتناول عودة العلاقات بينها وبين والدتها هيفاء وهبي، بعد أن غنت مع ابنتها دانييلا مقطعا من أغنية هيفاء “توتة”، قالت زينب فياض: “يكفي أن نيتي وصلت للشخص المعني… ويسعدني الكلام الجيد حول هذا الأمر ولكن هناك بعض الأشخاص سرحوا بمخيلتهم بعيدا، وبدأو في تحليل كلمات الأغنية وتطبيقها على حياتي الشخصية وهذا الأمر صدمني كثيرا”.

وتابعت ابنة هيفاء وهبي أن “هناك بعض الأشخاص مهمتهم تنحصر في زرع الفتن، وأنا لا التفت إليهم، فالإنسان لا يستطيع أن يرضي جميع الأطراف، فهم يخوضون في علاقة مقدسة بين الأم وابنتها دون مراعاة لشعور أي طرف من الأطراف”.

يشار إلى أن زينب فياض، هي ابنة هيفاء وهبي، من زوجها الأول نصر فياض، والذي تزوجته بسن صغير، وأنجبت منه ابنتهما، ثم قررت دخول عالم الفن، ووافقت على التنازل عن ابنتها من أجل الحصول على الطلاق والاتجاه لحياة الشهرة.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *