>

لم تستطع الفنانة السورية سوسن ميخائيل حبس دموعها بسبب الجدل الذي أثير على مواقع التواصل الاجتماعي عقب تصريحاتها الاخيرة واتهامها بالإساءة لمواطنتها الفنانة سلاف فواخرجي وأمنيتها بتمثيل مشاهد حميمة مع تيم حسن.

وأعربت ميخائيل عن حزنها لما تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي، معتبرة أن الكثيرون لم يستمعوا إلى كلامها الذي قالته، إنما تم تناقله عبر صفحات تهتم فقط بجمع التفاعلات المختلفة حتى لو أساءت في إشاعاتها وأخبارها المغلوطة لفنان معين، أو لعلاقة عدد من الفنانين بين بعضهم البعض.

وقالت إنها كانت من الفنانين الذين كانوا من المفترض أن تشارك بمسلسل “شارع شيكاغو” تأليف وإخراج محمد عبد العزيز وإنتاج قبنض ميديا والذي انتهى عرضه مؤخراً، وأحدث جدلاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي. مضيفة أنها لم تستطع أن تشارك بالعمل بسبب تواجدها في أبو ظبي خلال جائحة فيروس كورونا وإغلاق المطارات.

وأكدت سوسن ميخائيل على أنها لم توجه إساءة لأي شخص من العمل. وفي الحديث عن سلاف فواخرجي قالت إنها انتقدت خطأ تصغير الممثل في الدراما بين الماضي والحاضر، معتبرة أنه خطأ في تقنية المكياج.

وشددت على محبتها واحترامها للفنانة سلاف فواخرجي وبأنها تعتبرها راقية وبعيدة عن القيل والقال في الوسط الفني.

وأعربت أيضاً عن انزعاجها من تداول أمنيتها لأداء وتقديم مشاهد حميمية مع تيم حسن موضحة في الفيديو تفاصيل ما قالته، وكيف تم حديثها بعيداً عما اتهمها به الجمهور بأنها تهوى تقديم هذه المشاهد.

وأعربت سوزان ميخائيل عن انزعاجها وغضبها من طريقة تناول الناس لهذا الأمر، وقالت إنها كانت بعيدة عن مواقع التواصل الاجتماعي وتحذر منها، لكنها الآن باتت أكثر حذراً مع ما يتم تداوله دونما إحساس بالمسؤولية حسب وصفها.




ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *