>

روت السيدة الأمريكية التي تعرضت للسرقة من جانب الفنانة المغربية دنيا بطمة بعدما قامت الأخيرة بنشر صورة لطفل هذه السيدة على أنها ابنتها الصغرى المولودة حديثًا “ليلي روز”، حيث قالت والدة الطفل “بيثاني” BETHANIE إنها اكتشفت الأمر بالصدفة.

وعبّرت السيدة الأمريكية في تصريحات صحفية عن استيائها من تصرف دنيا بطمة، التي لم تقم حتى اللحظة بحذف الصورة أو تعديل الوصف، على الرغم من الضجة التي أُثيرت حول هذا الأمر.

وقالت والدة الطفل إنها اكتشفت سرقة دنيا بطمة للصورة من خلال أحد متابعيها بعدما أشار لها عبر حسابها بعد نشر الفنانة المغربية للصورة، أي قام بوضع “تاغ” لها، موضحة أن هذا “التاغ” كان على صورة طفلها في حساب دنيا بطمة.

وأكدت أن بعض رواد التواصل الاجتماعي راسلوها بالعديد من المنشورات التي تتحدث عن الموقف الذي حدث، معقبة: “لديّ آلاف الرسائل من الأشخاص الذين يرسلون المنشور الفعلي لي ولكن دنيا بطمة قامت بحظري، لذا لا يمكنني رؤيته بعد الآن”.

وتعقيبًا على تصرف دنيا بطمة ودوافعها تجاه ما لجأت إليه، قالت والدة الطفل إنها ليس لديها أي تفسير لهذا الأمر، معربة عن تعجبها من هكذا تصرف، بقولها: “أنا مستغربة جدًا لماذا فعلت ذلك؟! ومثل ما قلت لم يخِب ظني في البداية، بل استغربت لماذا اختارت نشر صور ابني في الوقت الذي لديها ابنة”!.

وأوضحت والدة الطفل أنها لا تملك وصفًا تصف به دنيا بطمة أو أي شخص يتصرف مثل تصرفها هذا، مردفة: “كنت أتمنى لو أنها خصصت وقتًا للردّ برسالة كي نقوم بحل الموضوع كشخصين ناضجين”.

واستطردت قائلة: “آمل أن تقرأ دنيا بطمة ما أقول بشأن هذا الأمر، وأتمنى منها أن تعتذر عما حصل وتحذف منشورها الذي يتضمن صورة ابني، وتتراجع عن حظري عبر (إنستغرام) كي نتمكن من إصلاح هذه الفوضى”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *